غَرّد وحذف ولم يعتذر بعد.. تغريدة إيلون ماسك التي شبّه بها رئيس وزراء كندا بهتلر تورّطه!
غَرّد وحذف ولم يعتذر بعد.. تغريدة إيلون ماسك التي شبّه بها رئيس وزراء كندا بهتلر تورّطه!

 تعرض الملياردير ورجل الأعمال، إيلون ماسك لردود فعل عنيفة، بعد نشره تغريدة على حسابه بتويتر تحمل مقارنة بين رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو والزعيم النازي، أدولف هتلر، حسب ما قالت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

جاءت تغريدة ماسك، البالغ من العمر 50 عاماً، للرد على تقرير إخباري من موقع "CoinDesk" يفيد بأن الحكومة الكندية أمرت المؤسسات المالية بقطع الأموال عن المتظاهرين الذين أغلقوا المعابر الحدودية احتجاجا على إجراءات كورونا.

التغريدة التي نشرها ماسك والتي ارفقها بصورة لأدولف هتلر، كتب فوقها "توقفوا عن مقارنتي بجاستن ترودو، فعلى الأقل لدي ميزانية."

ثم قام بحذف التغريدة في وقت لاحق ليثير بذلك موجة من الانتقادات.

كان موقع "CoinDesk" ينشر تقريرا مفاده أن السلطات الكندية أمرت المؤسسات المالية بعدم التفاعل مع عشرات عناوين العملات المشفرة، المرتبطة باحتجاجات سائقي الشاحنات المستمرة في البلاد.

ترودو يلجأ إلى الطوارئ لإنهاء احتجاجات "قافلة الحرية"

أعلنت الحكومة الفيدرالية تفعيل حالة الطوارئ والتي ستمنح الشرطة والمؤسسات المالية صلاحيات خاصة لقمع احتجاجات المتظاهرين الذين يطلقون على أنفسهم اسم "قافلة الحرية".

وهي خطوة أدانها المحافظون الأمريكيون على نطاق واسع.

في الواقع، ليست هذه المرة الأولى التي يعرب فيها ماسك عن دعمه لهؤلاء المتظاهرين إذ سبق أن نشر صورة لطابور طويل من الشاحنات وغرّد: "حكم سائقي الشاحنات الكنديين".

وقد كان ماسك من بين المعارضين لتحركات ترودو الاخيرة، لكن الأسلوب الذي يعبر من خلاله على نظره كان عرضة لانتقادات حادة.

وعبر حسابها على تويتر، دعت اللجنة اليهودية الأمريكية ماسك إلى الاعتذار، وأعربت عن أسفها لـ"حكم الملياردير السيئ للغاية."

وكتبت: "لقد عبر ماسك عن موقف سيء للغاية من خلال الاستشهاد بهتلر لدعم وجهة نظره على وسائل التواصل الاجتماعي".

وتابعت: "إن مقارنة ترودو بديكتاتور قام بإبادة جماعية وقتل الملايين ليس طريقة مناسبة لانتقاد السياسات التي لا يتفق معها، ويجب عليه الاعتذار فورا".

من جهته، كتب الصحفي دان راذر: "إن رؤية هذا الوجه يحدق فينا مرة أخرى، برسالة كهذه، هو بالتأكيد لا علاقة له لكل عملية تواصل حضرية."

وأضاف "أنا حزين جدا عندما أفكر في الملايين الذين لقوا مصرعهم. أفكر في عالم مدمر. ارتجف من الغضب."

ومنذ ذلك الحين، حذف ماسك التغريدة لكنه لم يعتذر بعد.

تتمركز قافلة سائقي الشاحنات الكندية في العاصمة أوتاوا منذ أسابيع وذلك رفضاً لإجراءات مكافحة كورونا.

منوعات

المصدر: متابعات

الجمعة 18 شباط , 2022 09:35
التعريفات :
الأكثر قراءة
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث

من نحن

موقع من المحيط إلى الخليج، موقع إخباري تحليلي إلكتروني باللغة العربية، تأسس في اكتوبر 2021، يتناول الأخبار والأحداث العربية والدولية مع تركيز على بؤر التوتّر الساخنة في مختلف المناطق. يختص بكل ما يجري في الخليج والجزيرة العربية والشرق الوسط وفلسطين المحتلة وشمال إفريقيا سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، فضلاً عن أخبار العالم.

من المحيط إلى الخليج - جميع الحقوق محفوظة © 2022