قمة تطبيعية في الرياض بإسم الأديان وإسرائيل تحتفي بمشاركة مندوبها
قمة تطبيعية في الرياض بإسم الأديان وإسرائيل تحتفي بمشاركة مندوبها

تستمرّ السعودية في تطبيعها غير المعلن مع العدو الغاصب. تستقبل رجال دين يهوداً في أكثر من مناسبة، ويُشارك من يمثّلها ويحمل جنسيتها في ملتقيات يهودية بالخارج.

احتفت إسرائيل بمشاركتها في "قمة الأديان"، التي احتضنتها العاصمة السعودية الرياض، الأربعاء بمشاركة عدد من رجال الدين من شتى أنحاء العالم.

ولم تشر وسائل الإعلام السعودية إلى حضور ممثلين عن إسرائيل في القمة لكن صفحة "إسرائيل بالعربي" على "تويتر" التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، قالت إن "ملتقى الأديان" شهد حضور مندوب عن إسرائيل، هو الحاخام "دافيد روزن".

وأوصت قمة القيم المشتركة بين الأديان، في ختام أعمالها بالرياض، على ضرورة نشر التسامح وتعزيز الوسطية في المجتمعات البشرية.

وحث نحو 100 عالم ورجل دين من مختلف دول العالم، على الحفاظ على كرامة الإنسان والمساواة العادلة بين البشر وعمق المشتركات الإنسانية، مع التركيز على وجوب تفهم الخصوصيات الدينية والثقافية وعدم الإساءة لأتباعها.

وتضمنت فعاليات المؤتمر كلمات لعدد من القيادات الدينية والفكرية المشاركة، إلى جانب تناول قضايا الحوار والتسامح والتواصل بين الأديان والثقافات.

واختتم الملتقى، الذي استضافته رابطة العالم الإسلامي، بإعلان القيم الإنسانية المشتركة التي تكفل التعايش الأمثل في العالم، وبلورة رؤية حضارية لترسـيخ قيم الوسطية في المجتمعات البشرية.

شارك في الملتقى قادة الأديان حول العالم من المسلمين واليهود والمسيحيين والهندوس والبوذيين وغيرهم مع مشاركة قيادات فكرية من دول عدة.

ورغم أن السعودية لم تُطبّع علاقاتها مع إسرائيل على غرار بعض الدول مثل الإمارات والبحرين والمغرب والسودان، فإنه سبق أن استقبلت رجال دين يهوداً في أكثر من مناسبة، كما شارك سعوديون في ملتقيات يهودية بالخارج.

كما أنه خلال شهر فبراير/شباط 2020، استضاف العاهل السعودي الملك سلمان، الحاخام المقيم بالقدس ديفيد روزن، في قصره الملكي بالعاصمة السعودية، في خطوة تدل على رغبة المملكة في مواصلة الانفتاح على العالم الغربي.

كان روزن، الذي يشغل منصب مدير الشؤون بين الأديان في اللجنة اليهودية الأمريكية، أحد تسعة أعضاء من مجلس إدارة KAICIID الذين حضروا الاجتماع مع الملك سلمان، وهو الوحيد الذي يمثل اليهودية. ويمثل الثمانية الآخرون البوذية والمسيحية والهندوسية والإسلام.

خليجيات

المصدر: متابعات

الجمعة 13 أيار , 2022 09:57
الأكثر قراءة
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث

من نحن

موقع من المحيط إلى الخليج، موقع إخباري تحليلي إلكتروني باللغة العربية، تأسس في اكتوبر 2021، يتناول الأخبار والأحداث العربية والدولية مع تركيز على بؤر التوتّر الساخنة في مختلف المناطق. يختص بكل ما يجري في الخليج والجزيرة العربية والشرق الوسط وفلسطين المحتلة وشمال إفريقيا سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، فضلاً عن أخبار العالم.

من المحيط إلى الخليج - جميع الحقوق محفوظة © 2022