اسرائيل قلقة من تصاعد قوة إيران في المنطقة.. أثمان المواجهة مع طهران باتت عالية.
اسرائيل قلقة من تصاعد قوة إيران في المنطقة.. أثمان المواجهة مع طهران باتت عالية.

تطرق وزير الحرب الإسرائيلي بني جانتس في كلمة له خلال مؤتمر "واقع عالمي جديد" لمعهد السياسات والاستراتيجية اليوم الثلاثاء في جامعة رايخمن في هرتسيليا، إلى الأوضاع العامة على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وما أسماه بـ"التحديات" التي يواجهها الكيان الصهيوني في الفترة الأخيرة. 

وفي بداية كلمته، ربط جانتس العملية العسكرية في أوكرانيا بما يسميه "التهديد الإيراني"، وقال: "الحرب في أوكرانيا أكدت لنا أن الصحيح هو تفعيل القوة الاقتصادية والسياسية، بالإضافة إلى القوة العسكرية، باعتبار أن هذه الوسيلة يمكن أن تمنع الحروب"، مشيرا إلى أن هذه القاعدة يمكن تطبيقها ضد إيران، إذ يمكن التقليل من ثمن الحرب المستقبلية مع طهران عبر مجموعة ضغط متعددة الأبعاد، وعبر التعاون الإقليمي والدولي الواسع"، واعتبر أن "أثمان مواجهة التهديد الإيراني في الجوانب العالمية والإقليمية اليوم، أعلى مما كانت قبل سنة".

وحول التقدم الإيراني في مجال البرنامج النووي، قال جانتس إن "طهران تواصل مراكمة المعرفة والتجربة التي لا رجعة فيها، لناحية تطوير الأبحاث والإنتاج وتشغيل أجهزة طرد متطورة"، لافتا إلى أنها "على مسافة أسابيع عدة من مراكمة المواد المخصبة التي ستكون كافية لإنتاج أول قنبلة".

وأضاف: "تمتلك إيران 60 كيلوجرام من المواد المخصبة بنسبة 60%، ونتنج اليوارنيوم المعدني بمستوى تخصيب 20% وتمنع دخول الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى جهاز الإنتاج"، مردفًا "حتى الآن تبذل إيران مساعي لاستكمال الإنتاج وتركيب 1000 جهاز طرد مركزي متطور من نوع IR6 في منشآتها النووية، من بينها المنشأة الجديدة التي تقوم ببنائها تحت الأرض بالقرب من نتانز".

جانتس تحدث عن تسلح حلفاء إيران في المنطقة، قائلاً: "إنهم يهاجمون حقول نفط، مطارات ومنشآت مدنية، التي تُستهدف كذلك من "قوة القدس" التي تعمل على تطوير منظومات عملياتية مع قدرات دقة صواريخ مجنحة وصواريخ ارض – ارض ومسيرات عن بعد"، مضيفا أن "كميات الأسلحة الاستراتيجية الموجودة بيد حلفاء ايران زادت بشكل كبير في العام الأخير".

وأشار جانتس إلى معلومات حول مسيرات إيرانية أطلقت إلى الضفة الغربية وغزة، وقال: "في شباط/فبراير الماضي شهدنا نموذجا على محاولة استخدام الوسائل القتالية الإيرانية، إذ اطلق الحرس الثوري الإيراني طائرتين من إيران نحو "إسرائيل"، كانتا مزودتين بمظلات"، معتبرا أن "الغرض من الإطلاق هو دفعها بهذه المظلات إلى قطاع غزة أو الضفة الغربية وجمعها هناك من قبل المنظمات الإرهابية". وزعم أن "هذه المهمة فشلت وتم اعتراض الطائرات المسيرة فوق العراق".

وأضاف "في سوريا أيضا تتواصل محاولات نقل وإنتاج الوسائل القتالية الدقيقة، فيما تتواصل مساعي كبح هذه المحاولات ومنع التهديد".

وقال جانتس "إننا نواجه موجة "إرهاب" ترتكز على سلسلة عمليات تتم على أساس الحساسية في القدس وجبل الهيكل، هذه العمليات مرتبطة ببعضها البعض عبر التحريض الذي يسمع في المنطقة من قبل "المنظمات الإرهابية" والتحريض".

وختم قائلا: "سنواصل السعي السياسي لتعزيز علاقاتنا مع جيراننا في المنطقة وداعمينا في العالم، من خلال الاستعداد لبذل جهود من أجل تقليص النزاع والسعي لتسويات سياسية بيننا وبين الفلسطينيين، والتي تبدو بعيدة".

فلسطين البوصلة

المصدر: متابعات

الثلاثاء 17 أيار , 2022 05:11
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
أحمد الطيبي يؤدب نائب إسرائيلية لقولها أنها غير آسفة على استشهاد شيرين أبو عاقلة ويجعلها تبكي
الإعلام الإسرائيلي: القبة الحديدية تخطئ في تحديد الهوية وتطلق صاروخين على طائرة صديقة
الإعلام الإسرائيلي يكشف عن قرار اتخذه جيش الإحتلال بشأن مقتل شيرين أبو عاقلة.
“اسرائيل” تقرر السماح بمرور مسيرة الأعلام من باب العامود في القدس المحتلة
مواجهات مسلحة بين شبان المقاومة وقوات الاحتلال لدى اقتحامها مدينة ومخيم جنين واعتقال المجاهد أسيد تركمان.. شاهد
تأجيل النظر في الحكم بالإعدام على الفلسطينية المظلومة “فداء كيوان” بالإمارات.
قناة عبرية: سلاح الجو الأمريكي يشارك في مناورات إسرائيلية تحاكي الهجوم على إيران
اسرائيل قلقة من تصاعد قوة إيران في المنطقة.. أثمان المواجهة مع طهران باتت عالية.
على أساس أنه كان يمازحهم من قبل.. بينيت يقرر استخدام القوة المفرطة ضد الفلسطينيين
محدّث.. إصابة 45 شخصاً في مواجهات مع القوات الإسرائيلية في القدس خلال تشييع جنازة المقتول في سبيل الله وليد الشريف
الأحدث

من نحن

موقع من المحيط إلى الخليج، موقع إخباري تحليلي إلكتروني باللغة العربية، تأسس في اكتوبر 2021، يتناول الأخبار والأحداث العربية والدولية مع تركيز على بؤر التوتّر الساخنة في مختلف المناطق. يختص بكل ما يجري في الخليج والجزيرة العربية والشرق الوسط وفلسطين المحتلة وشمال إفريقيا سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، فضلاً عن أخبار العالم.

من المحيط إلى الخليج - جميع الحقوق محفوظة © 2022