أنتونوف يوضح أسباب الأزمة العالمية
أنتونوف يوضح أسباب الأزمة العالمية

قال السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف، إن مزاعم الدول الغربية بأن العقوبات التي تفرضها على روسيا لا علاقة لها بأزمة الغذاء العالمية، كاذبة وماكرة.  

وتزعم الولايات المتحدة وحلفاؤها، بأن روسيا هي المسؤولة عن نقص الغذاء وارتفاع أسعار المواد الغذائية في العالم.

وأضاف السفير: "تصريحات الغربيين بأن العقوبات والحظر من جانبهم لا يؤثر على توريد المواد الغذائية والأسمدة، كاذبة وماكرة، لأن الوضع في أسواق الغذاء العالمية يتأثر بشكل مباشر، بالعقوبات في قطاعي المال والنقل".

وأشار السفير أنتونوف، إلى أن روسيا ملتزمة بالعقود الدولية فيما يتعلق بتسليم صادرات المنتجات الزراعية والأسمدة وموارد الطاقة وغيرها من السلع المهمة.

وشدد أنتونوف على أن الأمن الغذائي، تعرض للتقويض على مدى عدة سنوات بسبب الخطوات الاقتصادية العامة غير الذكية من جانب الغرب، والتي تفاقمت بسبب عواقب جائحة وباء كوفيد-19.

وقال السفير الروسي: "بكلمات أخرى، لقد ظهرت هذه المشاكل قبل وقت طويل من بدء العملية الخاصة الروسية في أوكرانيا. وتفاقمت بسبب موجة العقوبات أحادية الجانب وغير المشروعة ضد روسيا، والتي قوضت مصداقية الحكومات الغربية بسبب عدم القدرة على التنبؤ بتصرفاتها، فضلا عن تعطل سلاسل التوريد وإحداث اضطرابات في التدفقات المالية الدولية".

أخبار دولية

المصدر: متابعات

الخميس 19 أيار , 2022 02:56
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث

من نحن

موقع من المحيط إلى الخليج، موقع إخباري تحليلي إلكتروني باللغة العربية، تأسس في اكتوبر 2021، يتناول الأخبار والأحداث العربية والدولية مع تركيز على بؤر التوتّر الساخنة في مختلف المناطق. يختص بكل ما يجري في الخليج والجزيرة العربية والشرق الوسط وفلسطين المحتلة وشمال إفريقيا سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، فضلاً عن أخبار العالم.

من المحيط إلى الخليج - جميع الحقوق محفوظة © 2022