نائب بريطاني ينتصر لـ”شيرين أبو عاقلة” واصفا إسرائيل بدولة الاحتلال الوحشي
نائب بريطاني ينتصر لـ”شيرين أبو عاقلة” واصفا إسرائيل بدولة الاحتلال الوحشي

 شن النائب عن حزب العمال البريطاني آندي مكدونالد هجوما عنيفا على دولة الاحتلال الإسرائيلي بسبب اغتيالها لمراسلة قناة الجزيرة في الأراضي المحتلة، الشهيدة شيرين أبو عاقلة والاعتداء على جنازة تشييعها، واصفا إياها بدول "الاحتلال الوحشي" القائمة على الجرائم العنصرية.

وقال "مكدونالد" في كلمة له أمام البرلمان البريطاني إنه "من المؤكد أن هذا التدنيس المروع لجنازة شـيرين أبو عاقلة دليل إذا كانت هناك حاجة إلى المزيد من الأدلة على جريمة الفصل العنصري التي يعاني منها الشعب الفلسطيني التي وثقتها بصرامة هيومان رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية ومنظمة حقوق الإنسان الإسرائيلية بيتسيلم".

وأضاف "مكدونالد" انه "بدلا من إصدار قوانين تمنع السلطات المحلية والمجتمع المدني من اتخاذ إجراء ضد هذا الاحتلال الوحشي، ألم يحن الوقت لقبول التحليل القانوني لهذه المنظمات الحقوقية والقيام بالأمر الصائب والأخلاقي وفرض عقوبات على هذا الإجرام المروع؟".

وكانت قوات الاحتلال قد قامت بقمع موكب تشييع جثمان الشهيدة شيـرين أبو عاقلة أثناء إخراجها من المستشفى الفرنسي في القدس، مما دفع المشيعين لإعادة الجثمان إلى داخل المستشفى.

وأعاد المشيعون إخراج جثمان الشهيدة شـيرين أبو عاقلة مرة ثانية من المستشفى، ووضعه في سيارة الموتى التي قامت قوات الاحتلال بالاعتداء عليها بالهراوات، ومنع أي مرافقة لها، واعتقال الذين يحاولون ذلك.

ونتيجة الاعتداء على المشيعين أصيب عشرات المشاركين بالاختناق ورضوض وكسور، حيث منعت إخراج جثمانها من المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة سيرا على الأقدام.

وأصر المشيعون على إخراج جثمان الشهيدة أبو عاقلة من المستشفى محمولا على الأكتاف للسير بها في شوارع وأزقة القدس، إلى أن وصل الموكب كنيسة الروم الكاثوليك.

يأتي هذا في وقت كشف فيه مصدر في الكونغرس الأميركي عن تداول رسالة تطالب مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) ووزارة الخارجية بالتحقيق في اغتيال شـيرين أبو عاقلة.

ونقل موقع "إنترسبت" (Intercept) الإخباري الأميركي، الاثنين، عن مصادر مطلعة، أن نائبين ديمقراطيين في الكونجرس يسعيان إلى الحصول على توقيعات مشرعين على رسالة تطالب مكتب التحقيقات الفدرالي والخارجية الأميركية بالتحقيق في اغتيال شـيرين أبو عاقلة.

وحسب 3 مصادر مطلعة، فإن الرسالة التي أعدها "أندريه كارسون" النائب عن ولاية إنديانا و" لو كوريا" النائب عن ولاية كاليفورنيا، تطالب الخارجية الأميركية أيضا بالتحقق مما إذا كان مقتل صحفية تحمل الجنسية الأميركية ينتهك أيا من القوانين الأميركية.

واتهمت كل من شبكة الجزيرة والسلطة الفلسطينية إسرائيل بتعمد إطلاق النار على شيرين أبو عاقلة بينما كانت تمارس عملها. في حين قال تقرير أولي أصدره الجيش الإسرائيلي، الجمعة الماضي، إنه خَلُص إلى أنه لا يمكن تحديد مصدر إطلاق النار الذي أصاب الصحفية شيرين أبو عاقلة، وأدى إلى مقتلها.

أخبار دولية

المصدر: متابعات

الخميس 19 أيار , 2022 04:28
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث

من نحن

موقع من المحيط إلى الخليج، موقع إخباري تحليلي إلكتروني باللغة العربية، تأسس في اكتوبر 2021، يتناول الأخبار والأحداث العربية والدولية مع تركيز على بؤر التوتّر الساخنة في مختلف المناطق. يختص بكل ما يجري في الخليج والجزيرة العربية والشرق الوسط وفلسطين المحتلة وشمال إفريقيا سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، فضلاً عن أخبار العالم.

من المحيط إلى الخليج - جميع الحقوق محفوظة © 2022